“أعلام” خير الدين الزركلي: بعيدًا عن إنشائيات المناقب

“أعلام” خير الدين الزركلي: بعيدًا عن إنشائيات المناقب

خير الدين الزركلي: “الأعلام” بعيدًا عن إنشائيّات المَناقب   لا شكّ أنّ إشكاليّة جِنْس “التّراجم والسِّيَر” تَنْبَع من الاستعارة التي بُنيَ عليها هذا اللّون من الكتابات، فمُصطَلح “عَلَم” بِجَمعه: “أعلام”، الذي طالما اقترن به، يدُلّ في الأصل على الجَبَل الشّاهق الذي يتراءى عن بُعدٍ، وقد استُعير للشّخصيّة المرموقة بجامع الشّهرة الحاصلة لِكليْهما. ومن آثار هذه…

العامية التونسية في معاجمها

العامية التونسية في معاجمها

                بعد أن فازت اللهجات المحلية برتبة “الموضوع العلمي” وتحررت من وضعية الازدراء والتهميش التي كانت تعاني منها، أخذ علماءُ اللسان يحللونها بوصفها “لغة”، تتوفر على نظام اشتغالٍ متكامل، وإن ابتعد، قليلاً أو كثيرًا، عن نظام الفصحى. فلقرونٍ طويلة خلت، كانت الدوارج تُلحق “بلحن العامة وأغلاطهم”، وبسبب هذا الإلحاق ذي الطبيعة المعيارية، التصق بها لقب:…

أقرب الموارد” لسعيد الشرتوني: المعجم بوصفه أداةً أخلاقية

أقرب الموارد” لسعيد الشرتوني: المعجم بوصفه أداةً أخلاقية

صاغ المفكّر اللبنانيّ، سعيد الشّرتوني (1849-1912)، مُعجمَه: “أقربُ المَوارد في فُصُح العَربيّة والشّوارد”، في سنة 1889، وقد صدّره بمقدّمة وسبعة مقاصد (أيْ: مباحث لغويّة)، ثم أضاف إليه جزءًا ثانيًا ضمّ المصطلحات العلميّة التي ظهرت إلى عَصره، وكذا سائرَ المُفرَدات المُولَّدة والأعلام، وخَتمهما بِذيْلٍ أو تَكملة، سنة 1893، عاد فيها إلى تصحيح الأخطاء المطبعيّة التي وقع…